Please use this identifier to cite or link to this item: http://dspace.iua.edu.sd/handle/123456789/4390
Title: منهج الصحابة في الدعوة إلى الله تعالى وتطبيقه على ولاية بلاتو- نيجيريا: عبدالله بن مسعود ومصعب بن عمير رضي الله عنهما نموذجا
Authors: محمد منير عبد الغني
Keywords: الدعوة الاسلامية
Issue Date: 2019
Publisher: جامعة إفريقيا العالمية
Citation: جامعة إفريقيا العالمية - عمادة الدراسات العليا-كلية الدراسات الإسلامي - قسم الدعوة والسيرة
Abstract: ولاية بلاتو إحدى ولايات في شمال نيجيريا تحتوى على قبائل وتقاليد وديانة مختلفة، وكثير منهم يحملون أفكارا مشوهة عن الإسلام، نتيجة أعمال بعض المنتسبين إلى الإسلام من جانبومن تحديات الأمن العالمي من جانب آخر، فالداعية في مثل هذه الحالة لا بد أن يكون عالما، متفننا،مثقفا، بحيث يعرف الأسلوب، ويكون قادرا على إبداع مهارته في تقديم الإسلام بصورته الصحيح مضادة للشوائب التي تشاع عنه. فانتخاب المنهج في الدعوة إلى الله تعالى أمر ضروري لدى الداعية لينجز عمله على الوجه الملائم، والمتأمل في واقعنا اليوم، يرى أن هناك جهد عظيم ومساهمات عديدة في سبيل الدعوة وإبلاغ الناس رسالة الإسلام الصحيحة، وهذه المحاولات يقام بها من النواحي العديدة، لكن الثمرة قليلة ومحصولاتها ضئيلة، فتدعو هذا الحال إلى تساؤلات دائمة، لما كانت النتيجة غير متكافئة مع الجهد؟ فدل ذلك على أنه لا بد من إعادة النظر في المنهج والتطبيق، ولن تنجح الدعوة إلا بهما، فالدعوة ليست مجرد الوقوف أمام الناس وقراءة الآيات والأحاديث عليهم بشرح وبيان فحسب، فالدعوة أعم من ذلك;لذا أفنى رسول الله ﷺ وصحابته حياتهم في سبيلها، فهي وظيفة العمر، ولن تصلح هذة الأمة إلا بما صلحت به الأولون، فالعودة إلى المنهج الذي تلقاه الصحابة من رسول الله ﷺ وطبقوا حياتهم عليه وفق تعاليه هو الحل الأساسي. فعبد الله بن مسعود ومصعب بن عمير صحابيان بارعان في عمل الدعوة، عاشا في سبيل الدعوة في مجتمع متعدد القبائل والعادات والأديان،وتركا أثراً ومنهجا واقعياً في تحقيق الدعوة، ونالا بهذا الجهد تزكية النبي ﷺ. ويعتبر منهج هذين الصحابيين مثاليا لأنه قبسا من منهج الرسول الكريم، الموصوف بالرحمة والوسطية والتسامح، والبعيد عن التطرف والعنف والقبلية والمذهبية. ويسعى البحث للمواءمة بين منهج الصحابة الذي تحقق النجاح في الدعوة وبين حاضر الدعاة في ولاية بلاتو خاصة، ونيجيريا عامة. اشتمل البحث إجمالا على تسعة فصول أساسية، ثم خاتمة وفهارس تفصيلة. الفصل الأول تحتوي على المقدمة وأساسيات البحث العامة والفصل الثاني: في الدراسات السابقة. أما الفصل الثالث: ففي تاريخ دخول الإسلام إلى نيجيريا، وجهود الشيخ عثمان بن فودي في نشرالإسلام في شمال نيجيرياخصوصاً. والفصل الرابع: في التعريف بالصحابة رضوان الله عليهموالثناء عليهم رضي الله عنهم في القرآن والسنة. والفصل الخامس في الدعوة في العهد النبوي ومراحلهاوالدروس والعبرالكامنة فيها. والفصل السادس:في التعريف بولاية بلاتو،وواقع الدعوة فيها،والصحوة الإسلامية الحديثة فيها. أما فصلا السابع و الثامنففي التعريف بالصحابيين عبد الله بن مسعود ومصعب بن عمير رضي الله عنهما ومنهجهما في الدعوة والتعليم. والفصل التاسع: وهو الفصل الأخير من البحث، فهو في تطبيق منهج الصحابيين على ولاية بلاتو،خصوصا في الدعوة والتعليم والتعامل مع الناس والتعامل مع الخلاف. ومن ثَمّ خلص البحث إلى الخاتمة وتشمل النتائج والتوصيات والفهارس
URI: http://dspace.iua.edu.sd/handle/123456789/4390
Appears in Collections:أطروحات الدكتوراه

Files in This Item:
File Description SizeFormat 
intro.pdf748.12 kBAdobe PDFThumbnail
View/Open
reserch.pdf4.98 MBAdobe PDFThumbnail
View/Open


Items in DSpace are protected by copyright, with all rights reserved, unless otherwise indicated.